يتهيئ المعهد الكندي للحضارة الإسلامية لفتح متحفه الإسلامي المتميز و الذي يرغب من خلاله في التعريف بالإرث الثقافي و العلمي و الفني و الحضاري للإسلام و المسلمين. و سيكون هذا المعهد مجالا مناسبا لعرض الأعمال الفنية للمبدعين و الفنانين الموهوبين للتعريف بمنجزات الحضارة الإسلامية عبر التاريخ. و يعتبر المتحف كذلك مبادرة طيبة و فريدة من نوعها  في إتجاه المجتمع الكيبكي والكندي بكافة أطيافه تهدف من خلاله إلى تهيئة البيئة المناسبة

.للتعارف و تبادل الأفكار و توطيد مبادئ الحوار البناء، كما سيحتوي المعهد على قاعة للعرض مفتوحة لكل الفنانين الراغبين في عرض أعمالهم الفنية