يوفر المعهد الكندي للحضارة الإسلامية مصلّى المدينة الذي يمكن الزائرين من أداء فريضة الصلاة و كذلك صلاة و خطبة  الجمعة. و يعتبر هذا الفضاء فرصة مناسبة من أجل توضيح الرسالة الحقيقية للإسلام و التى تؤكد على التضامن و التقارب و المودة بين كل أفراد المجتمع رغم إختلاف إنتماءاتهم أو إعتقاداتهم. فخطاب التسامح و القراءة الواقعية للنصوص الدينية التي يعتمدها المصلى، تجعل منه قطبا مهما و ضروريا من أجل القضاء على كل أشكال

.التشدد و التعصب التي قد يسببها الفهم المغلوط و القراءة الضيقة للدين

و يقع المصلى في الطابق الثالث حيث تقام كذلك أمسيات ثقافية و إجتماعية و لقاءات توجيهية مختلفة. كما يوفر هذا المجال للزوار مكان خاص للراغب

.في تناول وجباتهم